منتديات هجولة لايف
منتديات هجولة لايف

حيِآگم آللهـ فيِ منتديِآت هـجُولة لآيَفُ
آلرجُآء آلتسٍجُل فيِ آلمنتدے توهـ وأنت آطٌلب منگم آلتسٍجُيِل فيِ آلمنتدے آطٌلبگم طٌلبهـ أنگم تسٍجُلون آلمنَتًدى ''':
منتديِآت هـجُولة لآيَفُ
http://nnaassr.forumarabia.com

للاستفسار على الايميل :
nnaassr.forumarabia@hotmail.com
للاستفسار على الجوال:
+996533972698

اَتًمُنىَ الَتسُجيَلً فيَ آلمنتدے
تحيِآتيِ آلآدآرة آلمنتدے



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علماء أمريكيون يثبتون خطأ نظرية دارون في النشوء والإرتقاء2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
مدير المنتدى
مدير المنتدى


القوس 1273
2147486549
تاريخ التسجيل : 09/02/2011
العمر : 22

مُساهمةموضوع: علماء أمريكيون يثبتون خطأ نظرية دارون في النشوء والإرتقاء2   الثلاثاء مارس 15, 2011 12:34 pm

افتراضي

أردي” جاءت تأكيداً لا نفياً لنظرية داروين!
جواد البشيتي

سقوط نظرية داروين”
نهاية أُسطورة نظرية النشوء والارتقاء لداروين”
إنَّهما العنوانان الكبيران” في صحافتنا اليومية العربية؛ أمَّا الخبر”، أي خبرهما”، فلا يمتُّ لأيٍّ من العنوانين بصلة، فالهوَّة بين العنوان” و”الخبر” كالهوَّة بين الإنسان” و”الشمبانزي”، عُمْقاً واتِّساعاً!
بوضعه هذا العنوان، أو ذاك، أظْهَر محرِّر الخبر سوء، أو قِلَّة، أو عدم، فهمٍ لمحتوى الخبر، وانحيازاً إيديولوجياً أعمى ضدَّ نظرية داروين، أو بدا منتظِراً بلهفة سماع نعيها.

رويترز” وحدها وَضَعَت العنوان الذي يعكس المحتوى العلمي الحقيقي للخير؛ وكان عنوانها كَشْف في أثيوبيا: جَدُّ الإنسان لا يشبه الشمبانزي”.
إنَّني لا أدعو إلى أنْ تكون مع، أو ضدَّ، نظرية داروين؛ ولكنَّني أدعو إلى الموضوعية” في فهمها، وفي الموقف منها، على صعوبة أن يُلبِّي كثيرٌ من العامة من الناس، ومن المنتمين إلى المجتمع العلمي” أيضاً، هذه الدعوة، فلو أنَّ بديهية هندسية تعارَضت مع مصالح البشر لألغوها، أو لسعوا في إلغائها.
ما هو المحتوى الحقيقي” للخبر، الذي، على أهميته، لم يكن، لجهة تأويله الأيديولوجي، أكثر من زوبعةٍ في فنجان؟
في منطقة من أفريقيا، تُعْرَف الآن باسم أثيوبيا”، عُثِر على هيكل عظمي (غير مكتمل)”، يخصُّ حيواناً من الثَّدْيِيَّات؛ وتبيَّن أنَّ هذا الحيوان من الثَّديِّيات هو من أسلاف البشر؛ وتبيَّن، أيضاً، أنَّ هذا الهيكل العظمي” يخصُّ امرأة، طولها 120 سنتيمتراً، ووزنها 50 كيلوغراماً تقريباً، وأنَّ هذه المرأة، التي أُطْلِق عليها، أو على هيكلها العظمي، اسم أردي”، عاشت هناك قبل نحو 4.4 مليون سنة.
علماء أُصول الجنس البشري توفَّروا على دراسة وتحليل الهيكل العظمي لـ أردي”، فتوصَّلوا إلى أنَّ رأسها يشبه رأس القرد (ولكنَّها ليست بقرد)”، وأنَّها، كانت تسير منتصِبَة (غير منحنية كالشمبانزي والغوريلا) ) كالبشر. أمَّا تعليل سيرها منتصِبة فيكمن في يديها ومعصميها وتجويف الحوض لديها. ولكنَّها، وبسبب أصابع قدميها، كانت تتسلَّق الأشجار بسهولة.
ولكونها لا تملك ما يملكه الشمبانزي من أنياب حادة، اسْتَنْتَجوا أنَّ أردي” كانت مسالِمة، قائلين ربَّما كانت أكثر مسالَمَةً من الشمبانزي الذي نَعْرِف”.
أردي” هي الآن، أو ربَّما تكون، أقدم أسلاف الإنسان المعروفين، فهي أقدم بمليون سنة من لوسي”، التي كانت تُعَدُّ من أهم الأصول البشرية المعروفة، أو المُكْتَشَفَة.
إذا أردتم معرفة النقطة الأهم في هذا الاكتشاف، أو في الدراسات والأبحاث الخاصة بهيكل أردي”، فإنَّها تكمن في قول الباحثين إنَّ أردي لا تشبه قرد الشمبانزي (الذي نَعْرِف)”؛ فإذا كانت أردي” هي أقدم أسلاف البشر (4.4 مليون سنة) فإنَّ الإنسان الذي نَعْرِف، أو إنسان القرن الحادي والعشرين، لا يعود في أصوله، أو في أصله الأقدم، إلى قرد الشمبانزي، أو إلى حيوان يشبه الشمبانزي. إنَّه يعود، على ما عرفنا الآن، أو على ما نعرف حتى الآن، إلى أردي”، التي ليست بشمبانزي أو قرد، وإنْ كان لها رأس قرد، وإنْ كانت أيضاً، بسبب أصابع قدميها، تتسلَّق الأشجار بسهولة.
هذا القول، أي قول أصحاب التقرير أو البحث إنَّ أردي” لا تشبه قرد الشمبانزي، هو ما جَعَل المعادين لنظرية النشوء والارتقاء” لداروين يقولون إنَّ دليلاً جديداً على أنَّ نظرية داروين كانت خطأ قد أتى الآن”.

افتراضي

إنَّه دليلٌ جديد”؛ ولكن ليس على خطأ نظرية داروين، وإنَّما على سوء فهمهم لها، فإنَّ داروين لم يَقُل قط إنَّ قرد الشمبانزي هو الأصل الأقدم للإنسان، أو إنَّ الإنسان قد تطوَّر عن قرد الشمبانزي، أو عن أي قرد آخر. لم يَقُلْ قط إنَّ قرد الشمبانزي وُجِدَ أوَّلاً، أي قبل وجود الإنسان، فتحوَّل بعضٌ من قردة الشمبانزي (القدماء) إلى بشر، أو إلى أُصولٍ للإنسان الذي نعرف.
وإنِّي لأريد أن أسألهم ما هي الحال التي ينبغي لهيكل أردي أن يكون عليها حتى يصبح ممكناً أن نقول إنَّ نظرية داروين كانت صائبة؟”.
هل كنتم تظنون أنَّ نظرية داروين يتأكَّد صوابها إذا ما تبيَّن لنا أنَّ جَدَّتنا الأقدم”،أي أردي”، في منزلة بين منزلتين، بعضها إلى نوع الشمبانزي ينتمي، وبعضها إلى النوع البشري ينتمي؟!
أردي”، من حيث النوع، ومن حيث المبدأ والجوهر والأساس، إمَّا أن تكون بشراً، وإمَّا أن تكون قرداً، وليس من منزلة تتوسط هاتين المنزلتين، أو تدمجهما فيها.
المرأة، على ما تعلمون علم اليقين، إمَّا أن تكون حاملاً، وإمَّا أن تكون غير حامل، فلا وجود أبداً للمرأة نصف الحامل، أو التي في منزلة بين منزلتين.
وأنتم لو جئتم بمكعَّب جليد، وقمتم بتسخينه، فسوف ترونه يتحوَّل إلى ماء (سائل). الماء، في هذا المثال، إمَّا أن يكون صلباً (الجليد) وإمَّا أن يكون سائلاً، فهل رأيتموه في منزلة بين منزلتين؟ هل رأيتموه في حالٍ تشبه العجينة” مثلاً؟!
لقد فاتكم أنَّ الطفرة” هي جوهر نظرية النشوء والارتقاء”؛ و”الطفرة” تعني، في مثال أردي”، أنَّ هذا الحيوان من الثَّديِّيات إمَّا أن يكون بشراً، وإمَّا أن يكون قرداً.
الشمبانزي، وهو الحيوان الأقرب إلى البشر، ليس بأصل الإنسان، فلا هو يتحوَّل إلى إنسان؛ كما أنَّ الإنسان لا يتحوَّل إلى شمبانزي، إلاَّ في المعنى المجازي. كلاهما تفرَّع من أصل حيواني واحد (مشترَك). إنَّ لهما جَدَّاً مشترَكاً، هو ما سمَّاه داروين الحلقة المفقودة”، فالشمبانزي (إنْ كانت تربطه بالإنسان صلة قرابة) إنَّما هو ابن عمِّ الإنسان.
على بُعْد 4.4 مليون سنة عَثَرْنا على ما يُفْتَرَض أن يكون الهيكل العظمي لـ جَدَّتنا الأقدم” أردي؛ وقد نَعْثُر، مستقبلاً، في المكان نفسه، أو في مكان آخر، وعلى بُعْد 4.4 مليون سنة، أو أكثر قليلاً، أو أقل قليلاً، على الهيكل العظمي لابن عمِّها، أي الجَدُّ الأقدم” لقرد الشمبانزي.
أردي”، من حيث النوع”، هي إنسان، وليست بشمبانزي، أو قرد؛ ولكنَّ هوَّة سحيقة تفصل بينها وبين إنسان القرن الحادي والعشرين؛ وهذا إنَّما يدلُّ على الحجم الهائل للتطوُّر الذي عرفه الجنس البشري منذ 4.4 مليون سنة.
وإنَّي لاستغرب تجاهل الذين سارعوا إلى نعي نظرية داروين نقطة أخرى مهمة وردت في التقرير”، وهي قول الباحث تيم وايت (من جامعة كاليفورنيا بيركيلي) إنَّ أردي” أكثر بدائية حتى من الشمبانزي الذي نعرف.
ولمزيدٍ من الوضوح أقول عن (أي نيابةً عن) وايت إنَّ الشمبانزي المعاصر أكثر تطوُّراً من جدَّتنا أردي”!
إنَّهم لا يريدون أن يكون أصل الإنسان قرد؛ ولكنَّهم قَبِلوا الآن، أو يُفْتَرَض فيهم أن يقبلوا، أنَّ الشمبانزي المعاصر أكثر تطوُّراً من جَدَّتنا أردي”!
إذا جئتَ بشمبانزي معاصر، وقارنته بالإنسان المعاصر، فسوف تقول لا يمكن أن يكون هذا الإنسان قد تطوَّر عن هذا الشمبانزي”؛ ولكن عليكَ أن تتذكَّر من الآن وصاعداً أنَّ هذا الإنسان المعاصر قد تطوَّر عن أردي”، التي هي أقل تطوُّراً من هذا الشمبانزي المعاصر!
العالم سي أوين لوفغوري (من جامعة كنت) فجَّر قنبلة إذ قال، بعد أبحاث ودراسات أجراها على الهيكل العظمي لـ أردي”، إنَّنا غالباً ما نظن أنَّ الإنسان قد تطوَّر عن قردة؛ لكنَّ هذا ليس صحيحاً، فالقردة هي التي تطوَّرت مِنَّا”!
لوفغوري أكَّد أنَّ البشر لا يمكن أن يتطوَّروا من الشمبانزي أو الغوريلا؛ ولكنَّ القردة يمكنها أن تتطوَّر من البشر. وتأسيساً على قوله ظهر في الصحافة العنوان الآتي أصل القرد إنسان!”.
لقد أبوا أن يكون أصل الإنسان قرد، فَقَبِلوا، من خلال نظرية لوفغوري، أن يكون أصل القرد إنسان!
إذا صحَّ هذا الاكتشاف (أصل القرد إنسان) فإنَّني لا أقبل تسجيل براءة هذا الاكتشاف باسم لوفغوري، وإنَّما باسم أنور البشيتي، الذي هو والدي!
أذْكُرُ أنَّني عندما كنتُ صغير السن قرأتُ (أو تجرأتُ على قراءة) كتاب أصل الأنواع” لداروين، فما كان من والدي المتديِّن كثيراً إلاَّ أن حاول منعي من المضي قُدُماً في قراءته، قائلاً لي، وكأنَّه، هذه المرَّة، يحاول إقناعي بالتي هي أحسن: إنَّ خطيئة داروين الكبرى تكمن في كونه قال إنَّ أصل الإنسان قرد، فالقردة إنَّما هم في الأصل يهود قد مُسِخوا.
واذْكُر، أيضاً، أنَّني قرأتُ أصل الأنواع”، وغيره من الكُتُب غير المسموح حكومياً بالإطِّلاع عليها”، في عهد التحالف بين الأب والدولة” ضدَّ الأبناء من ذوي الرغبة في قراءة الفكر المستورَد”، فالدولة كانت تحرص كل الحرص على بقاء ميزانها التجاري الفكري” رابحاً، لا عجز فيه، فحظرت، بالتالي، كل فكر مستورد!
قُلْنا إنَّ وايت اعتبر أردي” أكثر بدائية حتى من الشمبانزي، فهل ضرب صفحاً وهو يُصْدِر هذا الحُكم عن حقيقة أنَّ الشمبانزي المعاصر (أو الغوريلا المعاصرة) ما زال يسير منحنياً، وليس منتصِباً كما هي حال سير أردي”؟
كلاَّ، لم يضرب صفحاً؛ ولكنَّه رفض اعتبار ذلك (أي سير الشمبانزي منحنياً) دليلاً على أنَّ الشمبانزي أقل تطوُّراً من البشر، فالتطوُّر يجب فهمه فهماً نسبياً. إنَّ انحناء الشمبانزي في سيره هو من الصفات التي طوَّرها هذا النوع من القردة حتى يستطيع الحياة في بيئته الطبيعية، وهي الغابات.
هل جاء التقرير” بما يُثبِت بطلان فرضية الحلقة المفقودة”؟

افتراضي

أوَّلاً، هناك من يفهم الحلقة المفقودة” فهماً خاطئاً، فهو يتصوَّرها، أو هُمْ يتصوَّرونها، على أنَّها الحالة الانتقالية من الشمبانزي إلى البشر”.
إنَّها ليست كذلك، فـ الحلقة المفقودة”، في معناه الصحيح، وبحسب فهم وتعريف داروين نفسه لها، هي الأصل المشترَك” بين الشمبانزي والإنسان، أي جَدَّهما المشترَك”.
و”هذا الجَدُّ المشترَك” هو نوع حيواني من الثَّديِّيات يختلف (نوعياً) عن الشمبانزي والإنسان، المتفرِّعين منه.
ولقد جاء في التقرير”: إنَّ الحلقة المفقودة، هي الجَدُّ المشترَك بين الإنسان الحديث والقردة الحديثة؛ وهذا الجَدُّ المشترَك كان مختلفاً عن الاثنين؛ ولقد تطوَّرت القردة والبشر عن هذا الجَدُّ المشترَك بالقدر نفسه”.
وعلماء الوراثة ما زالوا يعتقدون أنَّ الإنسان وأقرب أقربائنا الأحياء، وهو قرد الشمبانزي، قد افترقا وتباينا قبل ستة أو سبعة ملايين سنة، مع أنَّ بعض الأبحاث تُرجِّح أن يكون ذلك الافتراق والتباين قد حدث قبل أربعة ملايين سنة فحسب.
الآن، عثرنا على أقدم أصل للبشر، وهو أردي”؛ ولكن هل بلغنا نهاية السلسلة؟
كلاَّ، لم نبلغها، فمستقبلاً سنعرف من أين جاءت أردي”، ومن أين جاء أسلاف أردي”، فأنواع الحيوانات لا تتجاور فحسب، وإنَّما تتعاقب؛ ويكفي أن نرى أوجه تشابه كثيرة بين نوعين منها حتى نستنتج أنَّ لهذين النوعين جَدَّاً مشترَكاً”، أي أصلاً حيوانياً تفرَّعا منه.

انتهى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nnaassr.forumarabia.com/
naruto
نجم المنتدى
نجم المنتدى


78
2987
تاريخ التسجيل : 25/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: علماء أمريكيون يثبتون خطأ نظرية دارون في النشوء والإرتقاء2   الأربعاء مارس 30, 2011 10:38 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وحيد كالقمر
مشرف القسم العام
مشرف القسم العام
avatar

العقرب 620
2147486533
تاريخ التسجيل : 25/02/2011
العمر : 26
الموقع : a.y.1992.12@hotmail.com

مُساهمةموضوع: رد: علماء أمريكيون يثبتون خطأ نظرية دارون في النشوء والإرتقاء2   الخميس مارس 31, 2011 4:06 pm

يسلمووووو حبوب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمثال التفاؤل
ملك الاقسام
ملك الاقسام
avatar

402
3358
تاريخ التسجيل : 30/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: علماء أمريكيون يثبتون خطأ نظرية دارون في النشوء والإرتقاء2   الأربعاء يونيو 15, 2011 2:50 pm

يسلموو ع الموضوع @@@ الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علماء أمريكيون يثبتون خطأ نظرية دارون في النشوء والإرتقاء2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات هجولة لايف :: الثقافة والمنوعات-
انتقل الى: